كلمة الرّئيس

إلى والدي الهادي الذي اشتغل بتفان منذ ريعان شبابه لينقل إلينا قيما ثابتة نعمل على تكريسها.
تحصّلت شركة أطراف على خبرة تواصلت لأكثر من نصف قرن في مجال البناء و الأشغال العموميّة و اشتهرت بقدرتها على إنجاز المشاريع في الآجال المحدّدة مراعية في ذلك الجودة و تلبية رغبة الحريف.
معتمدة على وفاء عمّالها رجالا و نساء و على تفانيهم في العمل، ترنو مؤسّسة أطراف إلى تحقيق تنمية متناسقة و مستديمة وتتطلّع إلى تدعيم تجربة على الصّعيد الدّولي يناهز عمرها عشرين سنة.
واجبنا أن ندعم مؤسّستنا و أن نكون في مستوى التحدّيات المستقبليّة.

الرّئيس المدير العام
محمّد عبيد

التّعـريف بالشّركة

أطراف هي شركة مقاولات عامّة تمّ إنشاؤها سنة 1960.
اعتمدت الشّركة خيارا استراتيجيّا ما فتئت تكرّسه على مدى السّنين محوره تنويع الأنشطة : بناءات عامّة ، مستشفيات ، منشآت مائيّة ، جسور ، مبان صناعيّة ، أعمال ترابيّة و أعمال حفريّات …
ظلّت أطراف منذ تأسيسها تتطوّر بفضل تدعيم رأس مالها المادّي و زادها البشري.
و قد تمكّنت بفضل اعتماد مناهج العمل الحديثة و توفير فرص التّكوين المستمرّ لعمّالها من تحسين مردودها و التّأقلم مع تحوّلات السّوق المستمرّة.
إنّ الجودة و احترام الآجال المتّفق عليها يمثّلان التزامين تحرص الشّركة على الإيفاء بهما بما يضمن مرضاة الحرفاء ( القطاعان العام و الخاص ).
تعتبر أطراف من أولى شركات المقاولات التّونسيّة التي راهنت على التّصدير و ذلك ببعث خليّة مختصّة منذ الثّمانينات.
وقد كلّل هذا المسعى بإنجاز العديد من المشاريع في ليبيا وافتتاح فرع محلّي يتمتّع بهيكليّة مستقلّة.
هذا و تواصل الشّركة مجهوداتها لاكتساح أسواق خارجيّة جديدة لا سيّما مغاربيّة و إفريقيّة.